أنا أرى؟ فماذا أنت ترى ؟ ..... إن كان لك رأي فأجب بصدق

    شاطر

    :: اسير الغرام ::
    المراقب العام
    المراقب العام

    ذكر
    عدد المساهمات : 4625
    العمر : 26
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : 30/06/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default أنا أرى؟ فماذا أنت ترى ؟ ..... إن كان لك رأي فأجب بصدق

    مُساهمة من طرف :: اسير الغرام :: في 8/16/2009, 17:48

    ماهي أجمل لحظات الحب بنظرك؟؟

    أهي لحظة إعترافه وتناغم القلبين..؟؟


    عندما يشعر الطرفين بالحب ولا احد يخبر احد وعند لحظة الاعتراف الصادقة اعتراف العين للعين واعتراف القلب للقلب واعتراف كل اجزاء الجسم بحب الشخص الاخر بجد لحظة جميلة جدا مليئة بالحب الجميل........

    طبعا قبل معرفة شعور الطرف الآخر .. يكون عذاب الفضول و ما يدور في ذهن الحبيب


    أما بعد الاعتراف .. تبقى نار و عذاب الشووق

    هل الحب الصادق لا ينتهي إلا بانتهاء العمر ؟




    و مثل ما قلت الحب الصادق لا يذبل و لا ينتهي أبـــــدا


    و (( ما الحب إلا للحبيب الأول )) عمر الانسان ما ينسى أول شخص حبه و علمه الحب



    لكن يمكن أن يتناساه مع مرور الزمن .. طبعا هذا في حاال انه كل طرف راح و أنفطعت أخباره


    فليست كل علاقة عاطفية تربط بين رجل وإمرأة هي حب صادق
    وليست كل كلمة أحبك هي صادقة
    فمايزول وينسى مع الزمن ماكان حب حقيقي من الأصل
    ومابقي ذكراه لطول العمر هو هذا الحب الحقيقي الذي كماء الشلال لاينضب أبدا




    هل ياترى ممكن أن تكون الظروف أقوى من الحب....... ؟
    هل من الممكن أن تتخلىَ

    أو تتخليِ عن حبك إذا وقفت بوجهه الظروف وحالت دون أن تجمعكما ببعض؟

    هل تعتقد/ي أن الحب الصادق عاد موجوداً في زماننا هذا زمن الماديات والمغريات؟

    وهل هناك إلى الآن أناس يحبون بإخلاص دون مقصدأو حاجة ؟

    بإعتقادك كيف تميز الفتاة الطيبة بين الحب الصادق والكاذب ؟




    الحب إحساس وقيمة



    وان كان من طرف واحد



    بمعني لا يمكن لنا أن ننكر تواجده وأن كنا في زمن طغى عليه الماديات



    مثله مثل الوفاء والصدق والأمانة



    وهو موجود في دواخلنا بنسبة وتناسب



    والذي يشكل الحب أفكارنا وثقافتنا



    وعاداتنا وتقاليدنا حتى التربية في نظري جزء لا يتجزأ من إحساسنا بقيمة الحب



    فكل منا يدرك الحب حسب تلك الظروف



    منا من يحب بأنانية لدرجة الرغبة في امتلاك المحبوب



    ومنا من يحب إلى درجة الغيرة العمياء



    ومنا من يحب ويقدم للمحبوب كل ما يستطيع ومالا يستطيع



    حتى لبن العصفور ولا ينتظر الأخذ



    ومنا من يطلب ويطلب ولا تنتهي مطالبه وهو بذلك يصرخ ويقول أنه يحب ويجب أن تحقق جميع رغباته باسم الحب




    وهل هناك إلى الآن أناس يحبون بإخلاص دون مقصد أو حاجة ؟



    بوجود الحب كقيمة وتواجده أمرا مدعاة بوجود أناس تُحب وتحب



    وإلا لما كان حب الله الذي يسموا على أي حب ( كما ذكرت الغالية أمل الحياة وقد ذكرته بجمال وروعة كفت ووفت جزاها الله كل خير)



    وحب الرسول صلى الله عليه وسلم و الصحابة رضوان الله عليهم ولم نراهم



    حب الوالدين وحب الأبناء



    أم الحب الذي اعتقد أنكِ هو ما تقصدينه



    أدرك أنه وجدت قصص حب وصلت لدرجة أقل من الكمال



    ( إذا الكمال لله وحده )



    ولكن أؤمن بأن الحب دائما من طرف واحد



    وأن كان بنسبة وتناسب



    أحداهما يعطي والأخر يأخذ



    ما أنكره هو أن تتساوى الكفتان




    باعتقادك كيف تميز الفتاة الطيبة بين الحب الصادق والكاذب ؟



    أي حب أن كان المقصود به ( الحب بين الجنسين )



    أراه كذبه



    لا يوجد حب قبل ارتباط شرعي وميثاق لأني أرى أن الشاب



    لا يثق بفتاه يكلمها أو يحبها قبل الزواج



    وهنا خرج من كونه قيمة



    نعم يوجد ارتياح // التقاء أرواح // أعجاب



    ولكن



    طالما لا أستطيع أن أصرخ بصوت مسموع وأقول



    أحب فلان



    معني هذا يكون هنا خلل



    ويكون الحب قد فقد القيمة




    إذا بعد كل هذا ماهي أجمل لحظات الحب بنظرك؟؟



    شعورك وإحساسك بصدقه
    ولا يهم بأي لغة يكون
    ولا يهم بعقل أم بجنون
    فالحب بنظري ...خيط رفيع جدا بداخلك
    يخبرك بمدى صدقه أو عدمة
    وقعه كاالسهام





    دعوة إلى كل صاحب رأي و مشوره و تجربة بأن يدلو بدلوه في الحوار


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو 12/10/2016, 22:15