حكاية المساء

    شاطر

    الفراشة الذهبية
    مشرف
    مشرف

    انثى
    عدد المساهمات : 202
    تاريخ التسجيل : 29/05/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default حكاية المساء

    مُساهمة من طرف الفراشة الذهبية في 7/12/2008, 14:34

    حكاية المساء

    آه قد حل المساء ...
    ويلي ثم ويلي
    بما يفعله المساء حين يأتي
    مسدلا ظلامه ..
    مغلفا قلبي بالأسى ..
    غارقا في التيه ...


    لماذا يغمرني الحزن كل مساء ؟؟
    لأني اعتدت وجودك فيه بقربي
    لأجلك أغازل الورد .. أسابق الأحلام
    أداعب خصلات شعري
    واليوم ؟؟
    ويح مساء اليوم يأتي وحده ..
    فارغ اليدين منك ..
    صفر اللقاء ...


    يقتلني المساء إذا ما جاء دون خيالك ..
    يقلقني .. يرعبني ...
    و يغمرني بحزن أبدي
    حين يبخل باصطحابك ...
    و يأتيني طيفك بدلا منك ..
    يأخذني كي أركض خلفه .. و تبقى تقصيني عنك
    ويفصلني بالبعد ألف جدار عن أبوابك ...

    أنا وأنت والمساء ؟
    واحد إن كنا معا ،
    وثلاثة جرحى بلا أمل
    إن تفرقنا ..
    نبكي الدموع دما ...

    في كل مساء سابق :
    كان يشغلني حضورك ..
    واليوم يشغلني قدوم لك لا يجيء
    وما أصعب انتظار شيء لا يجيء


    بين مساء وآخر
    أقلب صفحات الزمن ..
    وأفحص كل جيوب الليل ..
    أبحث عن عينيك
    أرى وجهك في القمر بعيدا ...
    أستذكر بيأس ملامح قد تاهت
    منك و مني ...

    ويحل مساء آخر ...
    يزيد البعد بيننا ..
    و تتقد نار الجرح اشتعالا ..
    مساء موحش بالبعد ..
    يتجاذب أفكاري العطشى للنور
    يوثقها بحبل من عتمٍ ..
    يخفيها تحت دثارٍ من نارٍ و دمٍ
    من شكٍ
    من ديجور ...
    يستعذب دمعاتي الحيرى
    أسكبها بين يديه
    رضا وابتهالا ..
    عله يشفق فيأتيني بك ...
    وتنضب دمعاتي
    وتخرس آهاتي ..
    وأنا ما زلت أنتظر أن يأتيني بك ...

    وبين مساء وآخر ...
    أحظى بمساءٍ كئيبٍ
    غريب ..
    أو مساءٍ ناقصٍ من كل حبٍ
    مختنقٍ بالنحيب
    هذا لأن أي مساء دونك
    يبقى مساء ثقيلا ..
    زائد الحمل بكرهي غيابك عني ..
    والخوف من لاعودتك ..
    يأتيني ذاك المساء ..
    ولا يخجل من أن
    يجر ورائه أذيال خيبة
    وليلا طويلا طويلا ..


    ويحل مساء آخر ..
    ترحل فيه من جديد
    وأنا لم أحفظ تفاصيل وجهك بعد ...
    تقول أنك آتٍ ...
    تقول أنك باقٍ ...
    فيأتي مساء .. ويرحل آخر ..
    ويأتي مساء .. ويرحل آخر ..
    مساءين ... تسع مساءات .. عشرون أو خمسون مساء ...
    كلها تأتي وترحل ..
    وأنت لمّا تأتي بعد !!
    وأبقى وحدي أنا فيها ...
    أحاور آثارك عندي..
    وأعلن رايات انتظاري ..
    للوعد القادم من بعيد ...

    وأنت ؟
    يا قمر كل مساء ..
    يا قمري ...
    هلاّ طللت يوما ؟
    وكفاك بعدا .. واغترابا ..
    ورحيلا ؟؟
    ارجع حتى تحلو بك أيام
    عمري من جديد ...

    أتدري ما المساء بلا همسك ؟؟
    أتدري ما المساء بلا عطرك ؟؟
    بلا عينيك ؟
    بلا كفيك ؟
    بلا سحرك ؟؟
    تعال مساء ما ..
    فالمساء لا يكون إلاّ بك ...
    ولن يكون أبدا إلّا لأجلك ...

    Dandona
    مراقب
    مراقب

    انثى
    عدد المساهمات : 2738
    العمر : 25
    رقم العضوية : 20
    تاريخ التسجيل : 06/07/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default رد: حكاية المساء

    مُساهمة من طرف Dandona في 7/14/2008, 21:24

    مشكوورة سندريلا ع الجهود
    تحياااااااااااتي

    Dandona
    مراقب
    مراقب

    انثى
    عدد المساهمات : 2738
    العمر : 25
    رقم العضوية : 20
    تاريخ التسجيل : 06/07/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default رد: حكاية المساء

    مُساهمة من طرف Dandona في 7/14/2008, 21:26

    مشكوورة سندريلا ع الجهود
    تحياااااااااااتي

      الوقت/التاريخ الآن هو 12/11/2016, 07:55