بوابة اسمها البحر-القصة مكتوبة

    شاطر
    avatar
    ameer
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد المساهمات : 3589
    العمر : 28
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : 27/05/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default بوابة اسمها البحر-القصة مكتوبة

    مُساهمة من طرف ameer في 8/1/2008, 01:38

    بوابة اسمها البحر










    الحلقة الأولى :


    قرأت ذات يوم كتاب بعنوان حادثة الجسر كتبه كاتب اسباني لم اعد اذكر اسمه الآن
    يتحدث الكتاب عن مجموعة من الناس تصادف مرورهم في لحظة واحدة فوق جسر قديم انهار الجسر وماتوا وكان ثمة سؤال صعب يفتش عنه ذلك الكاتب ما هو ذلك الشي المشترك بين هؤلاء الناس جميعا الذين تصادف مرورهم في لحظة واحدة فوق ذلك الجسر القديم وتصادف موتهم أيضا إنني أحاول الآن أن افعل شيأ مشابها ولكن مع مجموعة مختلفة من البشر مجموعة دير ياسين من مقاتلي فتح الذين نفذوا عملية الشهيد كمال عدوان على الطريق الساحلي الممتد بين تل أبيب وحيفا في الثلث الأول من شهر آذار عام 1978م لم يكن في الأمر صدفة ذلك أن اثني عشر شابا ومعهم فتاة واحدة التقوا ذات يوم وقرروا بكل التعمد والإصرار تنفيذ عملية مذهلة عملية الموت والبطولة على شاطئ البحر المتوسط ما هو السر .
    كيف يستطيع إنسان أن ينسج على مهل خيوط موته بأصابعه وبأعصاب هادئة وكيف يمكن أن تنموا الأغاني وان تتفتح الابتسامات وان تتوهج الذاكرة بالأحلام في تلك المسافة البطيئة والخاطفة بين هاجس الموت ولحظة الموت...
    ألف سؤال وألف سر غامض وألف نارا أسطورية يذوب فيها الحزن ويذوب فيها الفرح وتمتزج فيها الأشياء العادية والأشياء اللا معقولة موت وانبعاث دهشة وحزن ورسائل وصلت من أؤلك الشباب إلى ذويهم عبر مفآجة العالم والدم يشتر كل العلاقات القديمة والمعايير القديمة...


    أبو هزاع : قائد الدورية
    عمره ثمانية عشر عاما ولد في نابلس وعاش في الكويت واتخذ قراره في فتح وانبثق مثل شجرة نادرة على شاطئ المتوسط في فلسطين .
    دلال المغربي:
    عمرها عشرين عاما من يافا القديمة عاشت في بيروت ثم ناداها حديث البحر والأمواج
    أبو الرمز :
    من حيفا وعاش في اربل
    عبد السلام :
    من طولكم وعاش في الكويت
    أبو صلاح :
    من علار وعاش في الكويت
    وائل :
    من لوبيا وعاش في مخيم عين الحلوة في صيدا
    وفاخر النحال الثاني :
    من الشيكا وعاش في الكويت
    أبو جلال :
    من آلمينا في طرابلس
    طارق :
    من المينا في طرابلس
    أسامة :
    من الحلية في صور
    حسين فياض :
    من خان يونس بقطاع غزة
    محمد الشمري :
    من اليمن الشمالي
    عبد الرؤف :
    من صنعاء في اليمن
    آه عادت طيور المنافي أبناء المخيمات والأحياء الهامشية في العواصم البعيدة اؤلك الباحثون عن الهوية عن جوهر ينتمون إليه عن غضب يتأججون به أنهم يعودون ألان أنهم يلتقون .

    هنا فتح وفتح انتماء وهوية وتوهج يجعل جوف الأرض الهامدة يرتعش بالحياة من جديد
    هنا فلسطين وفلسطين تتخطى المسافات وتتخطى الإعلام التي ترفعها القبائل حين تغير على بعضها .


    فلسطين تمتد من أول الأرض إلى نهاية الأرض .

    الحلقة الثانية :
    بدأ أهل دلال المغربي يلاحظون أنها تكثر من الأسئلة عن يافا عن البيوت والنوافذ وأسماء الحارات والشوارع وعن لون البحر في الشتاء والصيف حدثني يا أبي عن يافا ويطلق سعيد المغربي تنهيدة حزن تتزاحم الصور في مخيلته تتزاحم الذكريات يافا كانت عروس البحر يافا كانت نافذة الضوء على الدنيا .يافا يافا
    وبدأ الوالد يسرد الحكاية
    دلال طالبة في الثانوي دلال كانت من أهدأ البنات في البيت عندي إنسانة صامتة ثم تقدمت إلى الثورة كمتطوعة في الهلال الأحمر الفلسطيني فداء في أول حياتها واستمرت على هذه الطريق كانت إنسانة صامتة تعمل ولا تتكلم حتى التحقت في الكوادر القتالية تلقت عدة دورات وكان ذلك برضائنا كشعب فلسطيني وفلسطينيين نعتز دائما بثورتنا وكل إنسان منا يحب أن يشارك بالثورة تلقت عدد من الدورات العسكرية والسياسية وذهبت إلى الجنوب اللبناني ودخلت إلى بعض المواقع العسكرية والقتالية واشتركت هي وإخوانها الأبطال في عدة مواقع والحمد لله كانت إنسانة تعمل بصمت حتى إذا حضرت إلى البيت كانت تتمنى أن أكثر وقتها تقضيه بجانب إخوانها في المواقع العسكرية كانت كل مهماتها بالحياة أن تتطلع على قضية وطنها أمنيتها الوحيدة كانت تريد أن تتعرف مني عن شئ من ارض فلسطين وذلك منذ صغرها حتى قبل تنفيذها للعملية بأسبوع وأخر زيارة بحياتها على البيت قبل العملية بيومين ويرجع الوالد ليذكر دائما بصمت دلال وكان يقول إننا كنا نشك في أن دلال تقوم بشي كبير لا تريد أن تفصح عنه وعندما كانت الوالدة تسألها كانت دلال تمثل أمام والدتها بأنها تخاف من إي شيء وإنها تهاب أن تخرج لوحدها بالليل حتى تبعد شكوك أهلها عنها فكانت بارعة في التمثيل.
    ولكن كثرة الأسئلة من دلال جعلت أهلها يسألونها ذات يوم هل من شئ تضحك دلال وتجيب بالنفي ويعاودون الأسئلة هل تقومين بعمل خطير فتضحك من جديد وتقول لأهلها إنني أخاف من عتمة الليل وفي المعسكر تقول للمدرب
    علمني كيف اشطر المحيط إلى شطرين ولا اغرق
    ويكمل الوالد كان عندها ذكاء كبير وكان همها الأكبر حبها لاخواتها وكانت دراستها من أهم الأشياء إليها وكانت لا تحب من أي احد أن يطلع على دروسها وكتبها ودفاترها الخاصة .
    وكان في المعسكر كتب كبيرة من بينها كتب عن النساء المشهورات في التاريخ العربي والعالمي وكانت دلال تقول لرفاقها سأكون أعظم منهن جميعا دلال الفلسطينية أولا والأخريات يأتنا بعدي وكانت دلال ترفض أن تأخذ إجازة ولو لبضع ساعات كانت تخاف أن تحرمها الإجازة من العملية وعندما قال لها المدربون كنوع من الدعابة أنها مريضة بكت أجهشت بالبكاء كانت المرة الأولى التي تبكي فيها وهي في المعسكر فقد كانت طيلة الوقت تشعر بالتفاؤل وكان هذا مصدر قوة للآخرين وكان هذا أيضا مثار للدهشة والتساؤلات تلك الفتاة ذات الوجه الفرح من أين جاءت بكل هذا الاندفاع وهذه القدرة على التحمل
    كانت الأيام تمر وكانت الساعات تقترب وكان ثمة توتر سري يجتاح دلال ولمها كانت تحاول أن تخفيه مرة واحدة قالت ما أصعب الانتظار وعندما أعلنت الإخبار أن من بين المجموعة الفدائية فتاة كان سعيد المغربي يتحدث مع نفسه اقسم أنها دلال اقسم أنها ابنتي لقد كانت دلال بالفعل تلك التي استطاعت أن تكتم حبها في قلبها وان تخفيه عن عيون الناس جميعا عن أهلها الذين تعيش معهم تحت سقف واحد لكن والدها يقول عندما كانت تسألني عن يافا كنت أتبسم رائحة الزوارق المسافرة ما كنت أكاد أتحسس أصابعي رائحة الموت .
    ابتعد أيها الموت العادي اخرج من دائرة الزمن الفلسطيني وارتع في أزمنة أخرى إننا ننام فوق أجنحة العواصف ونتجاذب إطراف الحكاية المرحة فوق فوهة البراكين كانت دلال تزغرد كانت دلال تطلق النار وعندما انبثق الدم الحار من صدرها غمست أصابعها في دمها ورفعتها علامة نصر وعندما انكفأت فوق تراب الوطن في اللحظة الأخيرة كانت تحاول أن تبتسم .
    الحلقة الثالثة
    ميم ميم رمز الثورة والثوار
    أبو عمار أبو عمار
    ميم ميم إلي رجاله عبروا الأغوار
    أبو عمار أبو عمار
    يشتو صوت وائل الشرعان صوت جميل مثل غناء البلابل الفرحة ويردد أفراد المجموعة الغناء بصوت شديد وكان الليل نفسه الليل الذي يخيف الناس جميعا كان يسرق الخطى ويقف على مقربة منهم وينصت للغناء وربما كان ينصت إلى شيء آخر يقولون في فلسطين ثلثين الولد لخاله وقالت لنا والدته في مخيم عين الحلوة الله يرضى عليه من يومه طالع لخاله بنفس الطريق وخال وائل هو أبو جمال من أوائل شهداء فتح في العرقوب أن ثمة روحا لا تموت تتجدد في كل جيل والفلسطينيون يمكن أن يتهاونوا في كل شيء إلا ميراث الدم فأنهم لا يتخلون عنه أبدا في الأيام الأخيرة في المعسكر بدأو يكتبون وصاياهم ويا لها من وصايا وصية بإعادة تجربة وحدة الخدمة الخاصة وان يحمل اسمها اسم قائدها الذي استشهد في الجبل الرائد فاخر النحال ووصية أخرى تقول تجرؤا على خوض القتال وكانوا يرددون دائما
    نحن الفقراء ولكننا شرفاء
    وكانوا أيضا يمارسون الدعابة الحارة من بين تلك الدعابات أنهم كانوا يحضرون صورة بيجن من إحدى المجلات يرسمون بالقلم نظارات وشاربين فتصبح شبيهة إلى حد التطابق بصورة أنور السادات كانت دعابة حارة وكانت نبؤه عميقة أيضا قد يفسر البعض ذلك انه نتيجة الاقتراب الشديد من الموت يصبح الإنسان شفافا والبعض يقول انه نتيجة الاندماج الكامل في القضية لا فرق على كل حال فحين نختار حينما يعيش فينا الاختيار الصعب مثل الروح نستطيع أن نستكشف الصورة نستطيع أن نجتاز الخطوط الفاصلة بين المستحيلات وعندما يعجز أبو هزاع قائد الدورية في بعض الحيان يقولون له مداعبين .
    مناحيم بيجن قائد مذبحة دير ياسين في عام 1948م وأبو هزاع قائد مجموعة دير ياسين في عام 1978م
    تنفرج أسارير أبو هزاع ويشدو صوت وائل بالغناء من جديد .
    سكابا يا دموع العين سكابا *** على تل أبيب نزلنا الشبابا
    وذات يوم في لحظة خاطفة من اليقظة والحزن والمرح الخارق بدأ أفراد المجموعة يبدءون في اختيار وضع ملاصقاتهم على جدران المخيم أريد أن يكون ملصقي هنا وانأ أريده أن يكون هنا واختار كل واحد منهم أين ستكون صورته على الجدار ولكن المفاجئة كانت في ذلك اليوم أن أبو الرمز احضر معه صورة فونغرافية كانت كبيرة له علقها على الجدار وكتب تحتها بخط يده الشهيد أبو الرمز لؤلئك الشباب الذين لا يتجاوز أكبرهم الخامسة والعشرين من عمره استطاعوا أن يحولوا الموت هذا الوحش الذي يهزم الناس جميعا إلى جزء من تفاصيل الحياة العادية روضوا الوحش صار الوحش الخرافي ينام معهم يندس وإياهم تحت الأغطية ويشارك في الدعابات والغناء .



    الحلقة الرابعة


    تعثرت العملية في المرة الأولى كان البحر هادئا عندما تحركوا لكن الرياح سرعان ما انفلتت من هبوبها السرية تعاظمت الأمواج وضاع الشباب في البحر ثم عادوا من جديد إلى نقطة الانطلاق كانت فاجعة بالنسبة لهم وخيم الحزن مثل غيمة سوداء كان كل واحد منهم قد اعد نفسه للرحلة الأخيرة وها هي الرحلة تتعثر ويعودون إلى نقطة الانطلاق من جديد كان أبو هزاع قائد الدورية يعلن دائما انأ رجل مستميت ومثلي العلى في العمليات هي عملية سابوي وانأ أقول لكم من ألان إذا كانت العملية صغيرة لن انزل يدي عملية مثل عملية سابوي كان أبو هزاع ابن الثامنة عشرة يتمتع بجسم قوي ضخم يعشق الرياضة وكان عنيدا مثل صقور الجبل وكان عامر قد أصيب في ساقه في معارك شكا في شمال لبنان وقد طلب منه المدربون أن يذهب إلى الطبيب للعلاج ولكنه رفض ولم يهدأ غضبه إلا حينما قال له الأطباء إنهم حينما طلبه منه الذهاب للطبيب ليس معناه انه سيستثنى من العملية هدأ غضبه بالفعل لكنه لم يذهب عند الطبيب وخلال فترت عيشهم مع بعضهم أصبحوا محبوبين من بعضهم كل واحد منهم يستطيع أن يلخص الأخر بكلمة واحدة أبو هزاع عنيد والشمري ذكي كان الشمري يقول دائما عار علي أن يأخذ ني أحدا سلاحي وأبو صلاح ذو الصوت يحب كواتم الصوت وأسامة له وجه جميل كان والده قد عرض عليه أن يفتح له محلا تجاريا ولكنه قال لوالده لا أريد أن أكون تاجرا أريد أن أكون بطلا وكان أبو الرمز يملك وجها بريئا مثل وجوه الأبطال وفياض يتحدث بفرح عن العملية ودلال متفائلة وعبد الرؤف يأكل على طريقة الطيور أن يأكل قليلا وعبد السلام ميالا إلى الصمت كان صامتا اغلب الوقت ولكنه أرسل رسالة عندما أصبح في الباخرة التي تقلهم في عرض البحر.
    فلسطين فلسطين ضيعوكي البياعين
    يقال أن الغناء الجماعي يستطيع أن يسحب شحنات التوتر من النفوس المحتاجة ليتواصل الغناء وتتواصل النقاشات السياسية ما رأيك بأنور السادات انه خائن لشعبه ولامته وتردد دلال ويرددون ورائها عدو رادع أحسن من عدو يتستر بالصداقة لا نريد صداقات لأحد قسما بالثورة قسما بدماء الشهداء قسما بتراب فلسطين قسما بكل حملة البنادق قسما بكل الأحرار في العالم أن نستمر على طريق الثورة حتى النصر
    تردد دلال والشباب يرددون ورائها كان صوتهم المحمول على أجنحة الريح ينتشر إلى نهاية المدى كان صوتهم يعبر مساحات ما ومساحات الصحراء ومساحات الصمت وعندما انتهى القسم صدح صوت وائل لتردد بعده كل الحناجر والقلوب
    جايين جاينلك يا فلسطين *** من بطن الجبل إحنا زاحفين
    الحلقة الخامسة
    التاسع من آذار عام 1978م كان البحر الأبيض المتوسط هادئا كأنه صفحة زرقاء مفروشة إلى مالا نهاية من اجل أن يسجل عليها هؤلاء الشباب حكايتهم العظيمة حكاية العبور إلى الوطن صعد الشباب إلى ظهر الباخرة كان يرافقهم بهاء الشاطئ قريب يمكن أن يلامسوه بأيديهم من شدة قربه بدأ الشاطئ يرحل إلى الوراء وبدئوا هم يرحلون إلى الأمام إلى الشاطئ الفلسطيني مساحات شاسعة من الليل والمياه والباخرة تبتعد والعالم القديم يبتعد هو الأخر تختلط الذاكرة بصور شتى من العالم الذي لم يقابلوه ثانية وباستثناء عناصر الأنظار هجع كل واحد منهم في مكانه ساعات تمر في الحد الفاصل بين النوم واليقظة خلوة خاصة مع الذات شريط من الصور يمر حكايات لم تكتمل وجوه حبيبة ابتعدت إلى الأبد وعود وأمنيات ومجابهات مختلفة في العالم الذي خلفوه ورائهم في تلك اللحظات بماذا يمكن أن ترتسل الروح في الحديث عن أي شئ ومن هي الوجوه التي تظل تستعيد القوة في الذاكرة لم يعد منهم احد حتى يحدثنا عن ذلك النوع من الأحاديث السرية التي يتواصل بها الإنسان مع روحه وهو يقطع مسافات الماء والليل على ضهر باخرة صغيرة في طريقه إلى الانبهار والموت عاد فقط بهاء الذي كان يرافقهم حتى لحظة نزولهم إلى الزوارق عاد ولم يحدثنا سوى عن حزنه لأنه لم يذهب معهم إلى نهاية الشوط ووجوهم التي لا تفارقه حتى هذه اللحظات وربما إلى الأبد
    إنذار إنذار كان الليل قد انتهى ووصلت الساعة إلى السابعة من صباح اليوم التالي زوارق معادية ذلك البحر الذي كان قبل ساعات صفحة زرقاء نظيفة يتحول الآن إلى حقل مليء بالألغام
    إنذار خذوا الاحتياطات توزعوا على ظهر الباخرة كان احد الزوارق الإسرائيلية يقترب على ظهره رشاشان دار مرتين حول الباخرة التي حبست أنفاسها كانت لحظة بطيئة ومائية بالتوقعات ابتعد الزورق المعادي ولكن لم يبقى ألان مكان للذكريات في تمام الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم التالي توقفت السفينة في عرض البحر نزل الشباب إلى الزوارق هذا الجزء الثاني من الرحلة .
    دلال لفت العلم الفلسطيني حول عنقها وكل واحد أرسل تحية إلى رفاقه الذين أصبحوا بعيدين جدا كانت دلال تقول سأدخل التاريخ من أوسع الأبواب وأي باب أوسع من شاطئ فلسطين دارت الزوارق دورتها حول السفينة مع السلامة مع السلامة بهاء من فوق ظهر الباخرة كان يلوح لهم بيده لكنه بعد خمسة عشر دقيقة فقط أدرك بنوع من الصدفة أنهم ذاهبون وانه ليس ذاهبا معهم فانهار من الحزن انهار فوق ظهر السفينة العائدة من شدة الحزن استغرقت الرحلة بالزوارق من عرض البحر إلى الشاطئ ثماني ساعات كاملة ولكن قبل ذلك بقليل كانت السفينة قد استقبلت أخر برقية لهم نقترب من الشاطئ ثلاثة زوارق في هذا البحر الفسيح تندفع إلى الإمام في مهمة من نوع الأساطير دوائر من الماء تخلف ورائها استعداد هؤلاء الشباب بان يخلفوا ورائهم دوائر من الدم في الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر كانت إذاعة صوت الثورة الفلسطينية تذيع على الأثير .
    طالعلك يا عدوي طالع *** من كل بيت وحارة وشارع
    وفي الساعة السادسة وأربعين دقيقة من مساء السبت الحادي عشر من آذار 1978م كان العالم كله من أول الأرض إلى نهاية الأرض يستمع في توتر حاد إلى أخبار اؤلئك الشباب الذين اجتاحوا المنطقة بين تل أبيب وحيفا وكانت فلسطين تسترد بجلال أبنائها العائدين وكان المقاتلون الفلسطينيون في الجنوب يستعدون لكتابة صفحة جديدة في كتاب فلسطين .
    بهذا أيها الإخوة نأتي إلى ختام حلقات قصة

    بوابة اسمها البحر




    :: رماد انسان ::
    مراقب
    مراقب

    ذكر
    عدد المساهمات : 2508
    العمر : 28
    رقم العضوية : 48
    تاريخ التسجيل : 12/08/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default رد: بوابة اسمها البحر-القصة مكتوبة

    مُساهمة من طرف :: رماد انسان :: في 8/17/2008, 09:30

    مشكور يا مان على القصه الرائعه
    تقبل مروري
    avatar
    ThAeR
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    عدد المساهمات : 3831
    العمر : 29
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : 25/07/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default رد: بوابة اسمها البحر-القصة مكتوبة

    مُساهمة من طرف ThAeR في 8/22/2008, 01:33

    مشكور يا اخى
    يعطيك الف عافية عاشت فتح وعاشت الثوره الفلسطنة
    تقبل مرورى
    ثــــــــائــــــر
    avatar
    أمير الشروق
    مراقب
    مراقب

    ذكر
    عدد المساهمات : 1393
    العمر : 28
    رقم العضوية : 65
    تاريخ التسجيل : 29/08/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default رد: بوابة اسمها البحر-القصة مكتوبة

    مُساهمة من طرف أمير الشروق في 8/31/2008, 09:52


    موضوع ممتاز مشششششششششششكور
    تحيا فتح تحيا فتح تحيا


    _________________
    [img]
    avatar
    :: اسير الغرام ::
    المراقب العام
    المراقب العام

    ذكر
    عدد المساهمات : 4625
    العمر : 28
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : 30/06/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default رد: بوابة اسمها البحر-القصة مكتوبة

    مُساهمة من طرف :: اسير الغرام :: في 8/31/2008, 10:19


    مشكوووووووووووووووور
    عاشق
    موضوعك رائع


    _________________
    avatar
    البرنسيسه
    مستشارة إدارية
    مستشارة إدارية

    انثى
    عدد المساهمات : 543
    العمر : 31
    رقم العضوية : 47
    تاريخ التسجيل : 12/08/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default رد: بوابة اسمها البحر-القصة مكتوبة

    مُساهمة من طرف البرنسيسه في 9/3/2008, 02:07

    مشكور عاشق

    على جهودك المتميزه

    دامت الثوره وتحيا الحريه
    avatar
    همس المشاعر
    عضو ملكي
    عضو ملكي

    ذكر
    عدد المساهمات : 2339
    العمر : 26
    رقم العضوية : 28
    تاريخ التسجيل : 15/07/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default رد: بوابة اسمها البحر-القصة مكتوبة

    مُساهمة من طرف همس المشاعر في 9/8/2008, 23:07

    يسلموووووووووو عاشق موضوعك كتير مميز ورائع وتقبل مروري
    avatar
    ameer
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد المساهمات : 3589
    العمر : 28
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : 27/05/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default رد: بوابة اسمها البحر-القصة مكتوبة

    مُساهمة من طرف ameer في 9/23/2008, 23:43

    مشكوووووووووووووووووورين على المرور
    avatar
    تلميذة الحب
    مشرف
    مشرف

    انثى
    عدد المساهمات : 160
    العمر : 25
    رقم العضوية : 108
    تاريخ التسجيل : 23/11/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default رد: بوابة اسمها البحر-القصة مكتوبة

    مُساهمة من طرف تلميذة الحب في 1/1/2009, 22:09

    مشكوووووووور كتييييييييييييير

    الموضوع كتيييييييييييير

    رااااااائع ومميز

    عاشت الثورة



    _________________
    [img]
    avatar
    مدرسة الحب
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 10
    العمر : 27
    رقم العضوية : 136
    تاريخ التسجيل : 20/01/2009
    احترام قوانين المنتدى :

    default رد: بوابة اسمها البحر-القصة مكتوبة

    مُساهمة من طرف مدرسة الحب في 1/27/2009, 00:14

    تسلم على الرسالة وعلى تراثنا الوطني
    avatar
    ameer
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد المساهمات : 3589
    العمر : 28
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : 27/05/2008
    احترام قوانين المنتدى :

    default رد: بوابة اسمها البحر-القصة مكتوبة

    مُساهمة من طرف ameer في 1/27/2009, 16:34

    تسلم هالايادي ع المرور الرئع

      الوقت/التاريخ الآن هو 12/10/2018, 16:27